مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي يحصد جائزة أفضل مطار إقليمي في الشرق الأوسط

حصل مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة على جائزة المركز الأول كأفضل مطار إقليمي في الشرق الأوسط، وذلك خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات الذي أقيم في فرانكفورت، ألمانيا، في 17 أبريل 2024، التي تُعد من بين أبرز الجوائز في قطاع المطارات، حيث يتم التصويت عليها من قبل العملاء في أكبر استطلاع سنوي لرضا العملاء في المطارات، الذي شارك فيه أكثر من 550 مطاراً حول العالم مما يؤكد التزام مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بجودة الخدمات في تقديم تجربة سفر مميزة للمسافرين، ويعزز مكانته كأحد أفضل المطارات في العالم، حيث تقدّم مرتبتين واحتل المرتبة الـ 50 ضمن قائمة أفضل 100 مطار في العالم.

الصورةالصورة

وبهذه المناسبة، أعرب المهندس سفيان عبد السلام الرئيس التنفيذي لشركة طيبة لتشغيل المطارات، عن فخره واعتزازه بحصول مطار المدينة على جائزة سكاي تراكس العالمية للمطارات وتصويت العملاء له كأفضل مطار إقليمي في الشرق الأوسط، والتي تعكس جهود موظفي شركة طيبة لتشغيل المطارات وشركائنا في الجهات ذات الصلة بالمطار تحت إشراف الهيئة العامة للطيران المدني.

يُذكر أن مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي قد حصل على جائزة المركز الأول كأفضل مطار إقليمي في الشرق الأوسط للعام 2020 و2021 على التوالي وفقًا لتصنيف سكاي تراكس، إضافة إلى عدد من الجوائز والاعترافات الدولية والمحلية التي جعلته من بين أفضل المطارات العالمية.

ويستمر المطار في التوسع وتوفير روابط سفر جديدة، مما يوفر خيارات سفر متعددة. وفي هذا السياق، شهد المطار خلال شهر مارس الماضي تدشين سمو الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة مشروع المرحلة الثانية لتوسعة المطار، بتطوير الصالة الحالية إلى جانب إنشاء صالة جديدة للرحلات الداخلية لزيادة الطاقة الاستيعابية بنهاية عام 2027 من 8 ملايين مسافر إلى 17 مليون مسافر سنوياً.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً