عجز الميزانية الروسية يتراجع خلال مارس وسط ارتفاع إيرادات الطاقة

قالت وزارة المالية الروسية اليوم الاثنين إن عجز الميزانية للأشهر الثلاثة الأولى من العام سجل 607 مليارات روبل (6.56 مليار دولار) تمثل 0.3% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بدعم من التعافي القوي لإيرادات الطاقة على أساس سنوي.

ووفقا لـ “رويترز” قفزت إيرادات النفط والغاز 79.1% عما كانت عليه قبل عام.

وأدت العقوبات الغربية على روسيا في أوائل عام 2023 بسبب غزو أوكرانيا إلى الضغط على عائدات الطاقة الروسية. وشملت العقوبات تحديد سقف لأسعار النفط وحظرا لشرائه.

وتتوقع روسيا زيادة حادة في الإيرادات والمصروفات في ميزانية هذا العام.

وبلغ العجز في أول شهرين من العام 1.47 تريليون روبل أو 0.8% من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي أول ثلاثة أشهر من العام الماضي، سجلت روسيا عجزا بقيمة 2.09 تريليون روبل أو بنسبة 1.2% من الناتج المحلي الإجمالي.

ويعود التحسن هذا العام إلى حد كبير إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 53.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يعوض زيادة الإنفاق الذي صعد 20%.

وتوجه روسيا المزيد من الموارد إلى الجيش والصناعات الدفاعية منذ غزوها لأوكرانيا في فبراير 2022. ومن المتوقع أن يصل الإنفاق على الدفاع والأمن مجتمعين إلى حوالي 40% من إجمالي المصروفات في ميزانية هذا العام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً