“لو هتحج ومش قادر”.. حكم توكيل الآخرين لرمي الجمرات

شكرا على قرائتكم خبر عن “لو هتحج ومش قادر”.. حكم توكيل الآخرين لرمي الجمرات والان مع التفاصيل هذا الخبر

يقبل الكثير من كبار السن على أداء مناسك الحج، والتي تفصلنا عنها أسابيع قليلة، وذلك لمغفرة الذنوب والتقرب إلى الله وتلبية لندائه، وذلك رغم ما تمثله هذه الرحلة والفريضة من عناء كبير خاصة للمرضى، ولكن يقبل الكثيرون عليها ويصرون على أدائها لثوابها العظيم، وسهلت الشريعة الإسلامية على المسلمين أداء مناسك الحج إذ فرضت عددا من الأركان لا بد ان يقوم بها الحج، بينما العدد الآخر يمكن توكيل أي شخص للقيام بها نيابة عنه، وتعقد شركات السياحة ندوات تعريفية للحجاج قبل بدء المناسك لتعريفهم بما يجب فعله وبما يسمح بتوكيل الآخرين للقيام به، والشروط اللازمة لكي يتم الحاج الفريضة بشكل صحيح.

وطالبت شركات السياحة الحجاج في إطار حرصها على التسهيل على الحجاج، ومنع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من الزحام، ضيوف الرحمن؛ بعد الذهاب إلى مشعر منى وتوكيل من ينوب عنهم لرمي الجمرات.

حكم توكيل الآخرين لرمي الجمرات نيابة عن الحاج

  • ومن جانبه، أوضح الأزهر الشريف، أن الأصل أن يقوم الحاج برمي الجمرات بنفسه لأنها تعد عبادة دينية، ولكن في حالة كبار السن والمرضى وغير القادرين، يمكن توكيل شخص آخر من الأصحاء لرمي الجمرات نيابة عنه.
  • وأوضح الأزهر أنه لا يجوز رمي الجمرات عن جماعة مرة واحدة، إذ أنه إذا تم توكيل شخص واحد برمي الجمرات عن عدة أشخاص لا يرميها مرة واحدة، وإنما يرمي لواحد تلو الآخر.
  • ولفت الأزهر إلى أن البعض من الأصحاء يوكل غيره برمي الجمرات نيابة عنه وهذا مخالف لأركان الحج، وإذا فعل الشخص ذلك عليه أن يقطع رقبة.

أجابنا في هذه السطور على سؤال يشغل كبار الكثيرين، وتحديدا المقبلين على أداء مناسك الحج، وهو توكيل الآخرين برمي الجمرات نيابة عن المرضى وغير القادرين، وعرضنا رأي الأزهر الشريف في ذلك.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً