يونايتد يواجه تحدياً كبيراً في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي

شكرا لمتابعتكم خبر عن يونايتد يواجه تحدياً كبيراً في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي والان مع تفاصيل هذا الخبر

أصبح مانشستر يونايتد على بعد فوز واحد من الظهور الثاني له على التوالي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وهو ما يمكن أن يقطع شوطاً طويلاً في إنقاذ الموسم المخيب للآمال لفريق المدرب إريك تن هاغ، على الرغم من أن الأخير قال إن قبل النهائي الذي سيقام يوم الأحد سيشكل تحدياً كبيراً.

ويلتقي يونايتد مع كوفنتري سيتي المنافس في الدرجة الثانية على ملعب ويمبلي بعد فوزه على ليفربول في مباراة مثيرة بدور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي الشهر الماضي، والتي امتدت إلى الوقت الإضافي.

ومع ذلك، كانت تلك المباراة التي لا تنسى على ملعب أولد ترافورد واحدة من النتائج الإيجابية القليلة التي حققها يونايتد، وسط كثير من النتائج السيئة التي تركت الفريق في المركز السابع بترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال تن هاغ للصحافيين الجمعة: «من الواضح أننا نريد الفوز في كل مباراة. لذا، فإننا عندما لا نفز نشعر بخيبة أمل ونشعر بالإحباط بالتأكيد. لكننا نعلم أيضاً أنه يمكننا التغلب على أفضل الفرق. عندما نلعب بمستوياتنا، يمكننا أن نقدم مستويات عالية حقاً».

والفوز يوم الأحد، سيدفع نحو مباراة نهائية ضد الفائز من مباراة السبت بين مانشستر سيتي وتشيلسي. وتغلب سيتي على يونايتد 2 – 1 في نهائي العام الماضي.

وقال تن هاغ الذي كان مستقبله الوظيفي موضع تكهنات هذا الموسم: «الموسم الماضي كان الموسم الماضي. نريد تحقيق الإنجازات في كل موسم، ونريد الفوز بالألقاب، ولدينا فرصة كبيرة لأننا في الدور قبل النهائي، لكن هذا يشكل تحدياً كبيراً. نحن نعرف كل المشكلات ودائماً عندما يكون لديك كثير من المشكلات فعليك إيجاد الحلول. لذلك سنجد الحلول يوم الأحد ونريد أن نصل إلى النهائي».

ويتوقع تن هاغ عودة أنتوني وسكوت مكتوميناي من الإصابة يوم الأحد، ويأمل في عودة المدافع هاري ماغواير.

وقال المدرب: «لدينا بعض المشكلات. تعرض هاري لإصابة طفيفة لذا لم يتدرب حتى الآن هذا الأسبوع، لكنه عاد الآن إلى الملعب. نتوقع عودته إلى تدريبات الفريق اليوم. آمل أن يكون متاحاً يوم الأحد».

‫0 تعليق

اترك تعليقاً