«التضامن»: توفير الخدمات العلاجية لمريض الإدمان مجانًا

شكرا على قرائتكم خبر عن «التضامن»: توفير الخدمات العلاجية لمريض الإدمان مجانًا

حرص صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق على تنفيذ سلسلة من الفعاليات والبرامج التوعوية بمناطق «الشيخ زويد، العريش، بئر العبد بمحافظة شمال سيناء بالتعاون مع مديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة والجمعيات الأهلية بالمحافظة، لرفع وعى الأطفال بخطورة التدخين وحماية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان، وتنفيذ مبادرة «توصل بالسلامة» لتوعية السائقين بأضرار تعاطي المخدرات.

توفير الخدمات العلاجية لمريض الإدمان مجانًا

وتضمنت الأنشطة لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان توعية الشباب بأضرار المخدرات وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن تعاطي المخدرات، من كون المخدرات تساعد على التركيز وتنشيط الذاكرة، واختيار الأصدقاء وغيرها من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة لدى البعض، كذلك تنفيذ أنشطة لتوعية الأسر بآليات الاكتشاف المبكر للتعاطي، وسبل المواجهة، والتعريف بخدمات الخط الساخن’ 16023’للصندوق على مستوى المشورة والدعم النفسي والعلاج والتأهيل ،وحث مرضى الإدمان على التقدم للعلاج المجاني الذي يقدمه الصندوق من خلال 30 مركزا علاجيا متخصصا على مستوى 19 محافظة حتى الآن.

ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بتكثيف البرامج التوعوية عن أضرار تعاطى المواد المخدرة وأيضا تنفيذ أنشطة عن أضرار التدخين تتماشى مع المراحل العمرية المختلفة ، وتنفيذ برامج توعوية للشباب والفئات المختلفة لحمايتهم من الوقوع في براثن الإدمان مع توفير الخدمات العلاجية لأى مريض إدمان مجانا وفى سرية تامة.

كما تم تنفيذ أنشطة وألعاب تفاعلية متعددة للأطفال تتضمن الرسم وتلوين الكراسات واستخدام الأساليب الإبداعية التي تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال كذلك عروض فنية ورياضية وثقافية تستهدف رفع الابتكار والتفكير لدى الأطفال وتنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي لديهم وربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان وخطورة التدخين، كما تضمنت الأنشطة للأطفال لعبة ‘السلم والدخان’ التي تبرز أن من يدخن ويحاول الوصول إلى درجة متقدمة من خلال السلم لا يستطيع، ويرجع للوراء بسبب أن التدخين والمخدرات يؤثران على صحته، في حين أن الشخص الذي لا يدخن يستطيع أن يحصل على درجات متقدمة ويحقق أهدافه ،كما يستطيع أن يفكر بشكل سليم ويتخذ القرار الصحيح بعكس من يدخن ، كما تم توزيع هدايا ولعب للأطفال مرتبطة برفع وعيهم بأضرار التدخين.

وأوضح دكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، انه جارى تنفيذ الأنشطة التوعوية في العديد من المحافظات لحماية الشباب من تعاطى المواد المخدرة ورفع وعى الأطفال بخطورة التدخين، وأيضا تعريف الأسر بالخدمات العلاجية التي يقدمها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي من خلال الخط الساخن «16023» أيضا استمرار تنفيذ برامج التوعوية في المناطق المطورة بديلة العشوائيات وقرى حياة كريمة.

وجدير بالذكر أن نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي كانت قد دشنت العام الماضي، تنفيذ أكبر برنامج لوقاية طلاب المدارس من تعاطى المواد المخدرة من مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء ثم تعميمه على كافة محافظات الجمهورية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً