عميد معهد الكبد بالمنوفية: أجرينا قرابة الـ410 عملية ونُضاهي النسب العالمية (حوار)

شكرا على متابعتكم خبر عن عميد معهد الكبد بالمنوفية: أجرينا قرابة الـ410 عملية ونُضاهي النسب العالمية (حوار)

يُعد معهد الكبد القومى بمحافظة المنوفية، صرح طبى متكامل يُقدم خدمة طبية متميزة للقضاء على أمراض الكبد والتي انتشرت في الدلتا.

وخلال الحوار التالي يحدثنا الدكتور أسامة حجازي، عميد معهد الكبد القومى بمدينة شبين الكوم، عن أبرز الخدمات التي يقدمها المعهد، فإلى نص الحوار..

الدكتور أسامة حجازي عميد معهد الكبد ومروة زنون مراسلة جريدة أهل مصر الدكتور أسامة حجازي عميد معهد الكبد ومروة زنون مراسلة جريدة أهل مصر

متى أنشئ معهد الكبد القومي بمحافظة المنوفية وما سبب إنشائه؟

أنشئ المعهد عام 1986 على يد الدكتور ياسين عبدالغفار الطبيب الخاص للمطرب الراحل عبدالحليم حافظ، والذي كان يُعالجة في الفترة الأخيرة من مرضه، وتم إنشاء المعهد في الدلتا لأنها من أكثر المناطق تعرضا للإصابة بأمراض الكبد، لذلك تم الإنشاء للقضاء على هذه الأمراض.

كم عدد العمليات التى تم اجراؤها بالمعهد حتى الآن ؟

منذ افتتاح معهد الكبد القومي وحتى الآن قمنا بإجراء قرابة 415 حالة زراعة كبد وذلك لنحو ما بين 20 إلي 25 حالة سنويًا مابين بالغين وأطفال، وهذا يتماشى مع معدل زراعة الكبد في جميع المراكز في مصر.

كم عدد حالات زراعة الكبد للأطفال؟

يتميز معهد الكبد الكومي بأنه يقوم بإجراء عدد كبير من عمليات زراعة الكبد للأطفال والتي تخطت المراكز الأخرى، حيث تخطينا الـ 110 حالة زراعة كبد للأطفال.

بماذا يتميز معهد الكبد القومي؟

يتميز معهد الكبد القومي بالمنوفية بإجراء عمليات زراعة الكبد من مُتبرع حي وهي ليست متواجده في حراجات زراعة الكبد وذلك للمرضي الذين يُعانون من فشل كبدي حاد، لانها منتشرة لدي المرضي ذات الفشل الكبدي المُزمن، ولكننا بالمعهد تميزنا بإجراء العملية لمرضي الفشل الكبدي الحاد نظراً لصعوبتها لأنها يجب أن تتم بصورة سريعه ويحتاجون لزراعة كبد بصورة ضرورية في خلال ساعات أو أيام وذلك قبل دخول في مرحلة متأخره.

ماذا عن تكلفة اجراء العمليات؟

في البداية زراعة الكبد كانت باهظة للغاية، وكانت تقتصر على المواطنين اللذين يتمكنون من تغطية تكلفة العملية، ولكن بعد إنطلاق المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار حيث كان من أساسيات المبادرة دعم مادي كامل لعمليات زراعة الكبد وبالفعل تتم الآن عمليات زراعة الكبد من خلال معهد الكبد القومي سواء للأطفال والبالغين، وذلك بدعم مادي كامل من الحكومة وهذا لا يُكلف المواطن اي مصاريف مادية في عملية زراعة الكبد للمواطن.

هل جميع العمليات المُقامة تكون ناجحة؟

لا يوجد ما يُسمي بعملية زراعة كبد ناجحة 100% وخاصة وأن النسب العالمية للنجاح في عمليات زراعة الكبد هي 80% وتختلف بالتأكيد الحياة في العام الأول بعد العملية ونسبة المُضاعفات وأيضًا بعد 5 سنوات من إجراء العملية ، ولكن معهد الكبد يُقارب بفضل الله النسب العالمية مثل 70 لـ 75% .

هل هناك عوامل لحدوث مُضاعفات بعد إجراء العملية الجراحية؟

بالتأكيد هناك عوامل كثيرة جدًا لحدوث مضاعفات ما بعد إجراء العملية منها عوامل خارجة عن إرادة الفريق الطبي والفريق الجراحي وخارجة عن المريض، وقد يكون هناك عوامل نتيجة عدم تعاون المريض في أخد الأدوية، لذلك كل عمليه بها نسبة نجاح ونسبة فشل ونسب النجاح في معهد الكبد القومي تقترب للغاية من النسب العالمية.

هل عامل السن يؤثر على نجاح عملية زراعة الكبد؟

بالطبع يؤثر حيث أن المريض كلما كان سن المريض صغير والحالة العامة مطمئنة كلما كانت النتائج أفضل، وكلما كان سن المريض كبير تعدي مثلا سن ال 65 او الـ 70 عامًا كلما كانت النتائج أقل.

هل يمكن زيادة عدد زارعي الكبد عن 25 حاله سنويًا؟

بالتأكيد نحن بفضل الله لدينا إستعداد لإجراء ضعف العدد الذي يتم القيام به سنويا ومستعدين في أي وقت لإجراء عمليات زراعة الكبد ونحاول جاهدين في القضاء على قوائم الإنتظار ولكن المشكلة هي في توفر المتبرع الذي يتوافر فئة الصفات اللازمة لإجراء عملية التبرع للمريض.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً